اخبار

“المعركة المحكمة”…جنرال إسرائيلي يكشف خطة جيش الاحتلال للتعامل مع تحديات غزة

“المعركة العسكرية” … جنرال إسرائيلي يكشف خطة جيش الاحتلال في تحديات غزة

قائد المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال السابق الجنرال هرتسي هرتسي هرتسي ، عن البنية التحتية التي تبناها جيش الاحتلال في التعامل مع التحديات والمواجهات التي واجهتها أمام قطاع غزة على مدار فترة طويلة.

hellfoundation to get to your … out … out of the nextback to .splate to be in a space in your. ||| UNTRANSLATED_CONTENT_START ||| The New York Times. ||| UNTRANSLATED_CONTENT_END ||| الاتصالات السلكية واللاسلكية.

تغير السياسة 

واعترف هليفي بأن الجولات السابقة أرهقت كانت غلاف غلاف غزة ، واستنزفت جيش الاحتلال ، وهو أغراض مقذوفة أمام غزة.

وفجأة ، فإن عملية إطلاق صاروخ أو بالونات ؛ لقد حان وقت العمل في الوضع الطبيعي وواجهته باحتياجاته ، وقد حان وقت الانتظار في هذا الموقف ، وقد حان وقت العمل في هذا الوضع ، وهو أمر له علاقة بالطالب أبو العطا في نوفمبر 2019.

إدارة غزة 

اختارت قيادة المنطقة الجنوبية “إدارة غزة” للتعامل مع التحديات التي واجهتها على مدار اليوم ، وخاصة في ظل حالة التوتر التي سادت فيها ، بدء مسيرات العودة ، ما تطلب في طريق مليء بالتحديات ، حيث تعتمد هذه الرؤية على ثلاثة محاور.

أولاً: استخدام القوة بالقدر المطلوب وبحكمة والاستعداد للحرب بناء على خطة أساسية “رياح الجنوب” التي تم صياغتها بعد استخلاص العبر من المواجهات العسكرية أمام غزة خلال العودة ، بدء من عملية “الرصاص المسكوب” وحتى “عامود السحاب” ومرورا بـ “الجرف الصامد “.

وقد تمحورت هذه الخطة حول توجيه ضربات قاسية للبنى ، مقابل القيام بمنازل ومنازل محدودة.

ثانيا: مواصلة العمل على مواصلة العمل ، مما يؤدي إلى تعزيز إطار العمل في إطار الحرب ، وإغلاقها في إطار الاستجابة في إطار التصدي لها وتمكين الجيش من تحقيق إنجازات ، وهذا هو موقع رئيسي بين المنطقة الجنوبية وجهاز “الشاباك” و “الموساد” وسلاح البحرية وسلاح الجو.

ثالثا: تحسين الوضع الاقتصادي بالقدر الذي تم تطويره من الخيارات المتاحة أمام القضاء على هذه الأسلحة.

في شهر أكتوبر 2018 ، اعتبارًا من بدء التشغيل في الهروب. تفويض كبير مَنع نَفَق.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button